جلسة تصوير ..تتحول لقضية رأي عام!(صور)

جلسة تصوير ..تتحول لقضية رأي عام!(صور)

ضجت السوشيال ميديا والشارع والإعلام المصري بصور جلسة تصوير (فوتو سيشن) أجريت منذ عدة أيام في مواقع سياحية، أمام هرم سقارة للموديل والفشيونيستا المصرية سلمى الشيمي Salma Elshimy والتي إلتقطها المصور الشاب حسام محمد، والتي ظهرت خلال اليومين الماضيين.

 

 

صور الفتاة بلباس أشبه باللباس الفرعوني أثارت ضجة ولغط كبيرين لدى المتلقين من المواطنين وكذلك المواقف الحكومية على السواء، حيث تحولت الصور والتي تحمل طابعاً فنياً، إلى محل إنتقادات المتلقين، بسبب أن البعض يرون أن الصور غير لائقة بتاريخ الفراعنة وبتاريخ مصر وسمعتها، في حين يرى البعض الآخرون أنها صور إيجابية من المنظور السياحي.

كما يعترض البعض على أداء الفتاة في الصور واصفاً إياها بأن مظهرها ولباسها غير محتشم، وخادش للحياء، بل تذهب الكثير من التعليقات إلى إتهام الفتاة بأن في صورها إثارة جنسية واضحة وأنها محركة للغرائز، فيما يرى البعض بأن الصور تلقائية وتخلو من الإثارة، وإعتبارها صور عادية جداً بل وأن ما يميز الصور هو التفرد من حيث المكان واللباس والإكسسوارات، كما تشير إلي تمكن وإحترافية المصور الشاب.

 

 

وعلى الرعم أن هذا النوع من التصوير الفني، يعد ضمن الآرت فوتوغرافي أو البورتريه، ولا يعد لدى المتخصصين في عالم التصوير، ضمن فئة تصوير العري Nudy Photography ، إلا أن الإنتقاد طال الموديل كما طالت بعضها المصور.